متلازمة …. لأ .. بس أنا غير

مارس 20

متلازمة …. لأ .. بس أنا غير

 

جميل هو الإحساس بالتميز والانفراد بصفات معينة تميزك عن غيرك .. ولكن الغير جميل هو أن تعتقد أن ممارساتك لسلوكيات عادية جدا شيء مميز, بدأت ألاحظ في الآونة الاخيرة انتشار لهذا الموضوع .. قد يكون قديما واكتشفته مؤخرا او قد يكون بالفعل منتشر بطريقة جنونية بين افراد المجتمع .. أصبح الكثير من افراد المجتمع يعتقدون بأنهم مميزون عن غيرهم ويحق لهم ما لا يحق لغيرهم .. على سبيل المثال لا الحصر .. ” واذا تبون تحصرون هم ما يمنع كيفكم ”  أحدهم يمارس التنمر الالكتروني على الاشخاص والجهات والمؤسسات بطرق قاسية وتتطاول قد يصل إلى المستوى الشخصي بعيدا عن الحيادية وحينما يتم الرد عليه بالطرق القانونية يبدأ بـ ( الردح ) وبأنهم لا يتحملون الانتقاد وما إلى ذلك من الكلام الغير مبرر .. بالمقابل حينما يتم فعل الشيء ذاته معه .. ..  يكون المبرر ( لأ .. بس أنا غير ) ..بل إن الأمر وصل إلى التطاول على الغير.. واخذ حق الآخرين بدون وجه حق بل حتى التعدي على الدور في المستشفى أو الاسواق من أين يأتي الناس بهذا الاحساس بالتميز ؟ هل هو غرور ؟ أم دلع وتدليل في الصغر ؟ أم هم ( قاص على روحه انه مهم ) ؟ أو قد يكون بداية لحالة من الجنون بما يسمى جنون العظمة ؟

الامثلة كثيرة جدا ومنتشرة في المجتمع بين الصغار والكبار .. رجال ونساء .. آباء وأمهات يعتقدون أن هم فقط وأبنائهم المميزون يجب معاملتهم معاملة خاصة يتفردون فيها عن باقي البشر ولهم الاولوية في كل شيء وهناك من يعتقد منهم ايضا .. ان يسب ويشتم ويتعدى على الغير بحجة انها حرية رأي وهذا حقه الشرعي .. وهذا النوع وصل لمرحلة متقدمة جدا من حالة ( لأ .. بس أنا غير ) ومن وقاحة هذه الفئة انها لا تريد أن يتم محاسبتها على قلة تهذيبها ويظن بذلك أنهم هضموا حقه وانهم اعداء لحريته المميزة المزعومة .. احساس بالتميز غريب من نوعه

في الواقع لا نعلم ما هو السبب الرئيسي للاحساس بالتميز المنتشر بين ابناء المجمتع .. ولكننا بالتأكيد نستطيع القول بأن الجملة المحلية المعهودة ( محد درى عنك ) كفيلة بدحر هذا الاحساس السخيف .. على الانسان ان لا يجعل من نفسه اضحوكة أمام الآخرين ويقوم بعمل اشياء عادية جدا ويعتبرها تميز وكذلك أن لا يتوقع حين يخطئ بالسماح له بالتعدي لأنه يملك أحساس ( لأ .. بس أنا غير)

كلنا متساوون في الحقوق والواجبات وقد يتميز البعض فعلا بأمور لا يتميز فيها البعض الآخر وغالبا ما تكون هذه الامور واضحة جلية جدا .. ولا يمكن نكرانها .. أما القيام بأمور عادية واعتبارها تميز هذا ضرب من السخافة والجنون والغرور أيضا .. لا تبخس بحق نفسك .. ولا تغتر بنفسك ايضا .. وازن الامور فالتواضع صفة جميلة جدا .. وتزين صاحبها ويدخل فيها قلوب الآخرين بسهولة جدا .. أما احساس التميز و الـ لأ بس انا غير .. في غير محلة يجلك منك شخص كريه ومنفر للآخرين من حولك .. البساطة جمال والتواضع جميل .. حب نفسك ودع الاخرين يحبونها من صفاتها الجميلة .. ونصيحة أخوية جدا .. ان كنتم تعانون من ( متلازمة .. لأ .. بس أنا غير ) حاولوا علاجها بالتواضع .

 

” تغريدة “

كونك تشعر بالتميز هذا شيء ايجابي .. ولكن عندما تقوم بفعل عادي جدا .. هذا لا يعتبر تميز كونك قمت بهذا الفعل .. هذا يعتبر بأنك شخص تعاني من متلازمة ( لأ .. بس أنا غير ) .. روح تعالج أحسن

 

” تغريدة ثانية ” 

 

فقط في الكويت يعتمد الإنجاز عن الشخص الذي قام فيه .. وليس على قيمة الإنجاز الفعلية .

 

 

 

 

Leave a Reply