شكرا … لأنك فضحتهم

مارس 31

 

قد يبدو العنوان قاسيا بعض الشيء .. ولكن في الحقيقة هو العنوان المناسب لهم .. كلنا نملك قدوات ومثل عليا في مجالات مختلفة منهم كتاب وصحفيين وشخصيات أخرى في مجتمعنا اشتهرت بشكل أو بآخر بحياديتها أو بسلامة فكرها وثقافتها أو فنها وإنسانيتها أيضا .. كنا نفخر فيهم ونعتبرهم قدوات لا يصدر منها أي خطأ يذكر .. لماذا ؟

ببساطة لأننا كنا نأخذ أخبارهم من الاعلام التقليدي الذي ينقل لنا ” علومهم الطيبة ” فقط وما يريدون هم أن نسمع أو نعرف عنهم .. وبكل تأكيد لا أحد منهم سوف يعطي الاعلام التقليدي أخبار سيئة عن نفسه لينقلها لجمهوره .. إلى أن ظهرت لنا التكنولوجيا الحديثة المتمثلة في برامج التواصل الاجتماعي التي جعلتنا نغير ونحول أفكارنا حول ” قدواتنا ” و “مثلنا العليا ” عن طريق الاحتكاك المباشر فيهم ومتابعتهم ورأيهم في شتى الامور والاخبار اليومية سواء اقتصادية و أجتماعية و سياسية كانت, أظهرت لنا هذه البرامج حقيقة كانت مخفينها عنا .. أو بالاحرى .. اظهرت لنا حقيقتهم.

 

بكل تأكيد هناك الكثير من الاشخاص نعتبرهم قدوة ومثل أعلى لنا وما زالوا كذلك ولم تتغير حقيقتهم حتى بعد احتاكنا فيهم بمواقع التواصل الاجتماعي وذلك لأنهم بالاصل غير متصنعين ولا متكلفين أو يمثلون على معجبيهم ومحبيهم, أن أعنى المتلونون أصحاب الفكر المضطرب المتصنعون الذين تظهر حقيقتهم في بعض ردات فعلهم السريعة تجاه بعض الامور ومنها نستدل على فكرهم الحقيقي,

في تويتر تحديدا .. كم من شخص كان مشهورا بزعمه الانسانية وحقوق الانسان ونراه يتجرد من تلك الانسانية لا لسبب معين وانما بسبب ان الآخر لا ينتمي للفئة تعجبه .. وكم من شخص يتغنى دوما بالرجولة و ” المرجلة ” وعند اول موقف تجده ركيكا في الدفاع عن نفسه, وايضا كم من شخص يدعي انه مع حقوق المظلومين وتفضحه المواقف العنصرية تجاه من يخالفه في التفكير, وهناك من يدعي رجاحة العقل والفكر والتشدق بالافكار العقلية وان العقل هو المهم وبسرعة يفضح نفسه بموقف لا يدل إلا على صغر عقلة .. وبالتأكيد هناك الكثير من النساء من يطالبن بالمساواة وحقوق المرأة وما إلى ذلك وعند النقاش تكتشف انهن لا يعرفون اساسيات المساواة وحقوق النساء وكل ما في الامر كرهن للرجل بسبب مواقف شخصية لا تمت بالمساواة والحقوق بصلة, و هناك الفئة التي دائما أقول عند مشاهدة تصريحاتهم وتغريداتهم “هذول من صجهم يكتبون جذي ؟ ” .. هؤلاء عندما يقع الظلم على أحد تجدهم لا يبالون ولا يهتمون .. وحينما يقع عليهم نفس الظلم تجدهم يستنفرون و ” يردحون ” في تويتر ليلا ونهارا,  … هذه امثلة بسيطة جدا من بعض القدوات والمثل العليا التي كنا نعتقد بأنهم حياديون في فكرهم وبسيطين في تعاملهم .

 

التصنع مهما طال الوقت أو قصر لابد أن تنكشف حقيقتة .. وشكرا مواقع التواصل , تويتر , انستغرام وسناب شات لأنك فضحتهم ..

 

تغريدة

# درس تعلمته في تويتر أن لا أزكي ولا أثق بأي قدوه فجميع قدواتي فضحهم تويتر !

– عبد العزيز الردعان –

 

 

 

أقرا المزيد

متلازمة …. لأ .. بس أنا غير

مارس 20

متلازمة …. لأ .. بس أنا غير

 

جميل هو الإحساس بالتميز والانفراد بصفات معينة تميزك عن غيرك .. ولكن الغير جميل هو أن تعتقد أن ممارساتك لسلوكيات عادية جدا شيء مميز, بدأت ألاحظ في الآونة الاخيرة انتشار لهذا الموضوع .. قد يكون قديما واكتشفته مؤخرا او قد يكون بالفعل منتشر بطريقة جنونية بين افراد المجتمع .. أصبح الكثير من افراد المجتمع يعتقدون بأنهم مميزون عن غيرهم ويحق لهم ما لا يحق لغيرهم .. على سبيل المثال لا الحصر .. ” واذا تبون تحصرون هم ما يمنع كيفكم ”  أحدهم يمارس التنمر الالكتروني على الاشخاص والجهات والمؤسسات بطرق قاسية وتتطاول قد يصل إلى المستوى الشخصي بعيدا عن الحيادية وحينما يتم الرد عليه بالطرق القانونية يبدأ بـ ( الردح ) وبأنهم لا يتحملون الانتقاد وما إلى ذلك من الكلام الغير مبرر .. بالمقابل حينما يتم فعل الشيء ذاته معه .. ..  يكون المبرر ( لأ .. بس أنا غير ) ..بل إن الأمر وصل إلى التطاول على الغير.. واخذ حق الآخرين بدون وجه حق بل حتى التعدي على الدور في المستشفى أو الاسواق من أين يأتي الناس بهذا الاحساس بالتميز ؟ هل هو غرور ؟ أم دلع وتدليل في الصغر ؟ أم هم ( قاص على روحه انه مهم ) ؟ أو قد يكون بداية لحالة من الجنون بما يسمى جنون العظمة ؟

الامثلة كثيرة جدا ومنتشرة في المجتمع بين الصغار والكبار .. رجال ونساء .. آباء وأمهات يعتقدون أن هم فقط وأبنائهم المميزون يجب معاملتهم معاملة خاصة يتفردون فيها عن باقي البشر ولهم الاولوية في كل شيء وهناك من يعتقد منهم ايضا .. ان يسب ويشتم ويتعدى على الغير بحجة انها حرية رأي وهذا حقه الشرعي .. وهذا النوع وصل لمرحلة متقدمة جدا من حالة ( لأ .. بس أنا غير ) ومن وقاحة هذه الفئة انها لا تريد أن يتم محاسبتها على قلة تهذيبها ويظن بذلك أنهم هضموا حقه وانهم اعداء لحريته المميزة المزعومة .. احساس بالتميز غريب من نوعه

في الواقع لا نعلم ما هو السبب الرئيسي للاحساس بالتميز المنتشر بين ابناء المجمتع .. ولكننا بالتأكيد نستطيع القول بأن الجملة المحلية المعهودة ( محد درى عنك ) كفيلة بدحر هذا الاحساس السخيف .. على الانسان ان لا يجعل من نفسه اضحوكة أمام الآخرين ويقوم بعمل اشياء عادية جدا ويعتبرها تميز وكذلك أن لا يتوقع حين يخطئ بالسماح له بالتعدي لأنه يملك أحساس ( لأ .. بس أنا غير)

كلنا متساوون في الحقوق والواجبات وقد يتميز البعض فعلا بأمور لا يتميز فيها البعض الآخر وغالبا ما تكون هذه الامور واضحة جلية جدا .. ولا يمكن نكرانها .. أما القيام بأمور عادية واعتبارها تميز هذا ضرب من السخافة والجنون والغرور أيضا .. لا تبخس بحق نفسك .. ولا تغتر بنفسك ايضا .. وازن الامور فالتواضع صفة جميلة جدا .. وتزين صاحبها ويدخل فيها قلوب الآخرين بسهولة جدا .. أما احساس التميز و الـ لأ بس انا غير .. في غير محلة يجلك منك شخص كريه ومنفر للآخرين من حولك .. البساطة جمال والتواضع جميل .. حب نفسك ودع الاخرين يحبونها من صفاتها الجميلة .. ونصيحة أخوية جدا .. ان كنتم تعانون من ( متلازمة .. لأ .. بس أنا غير ) حاولوا علاجها بالتواضع .

 

” تغريدة “

كونك تشعر بالتميز هذا شيء ايجابي .. ولكن عندما تقوم بفعل عادي جدا .. هذا لا يعتبر تميز كونك قمت بهذا الفعل .. هذا يعتبر بأنك شخص تعاني من متلازمة ( لأ .. بس أنا غير ) .. روح تعالج أحسن

 

” تغريدة ثانية ” 

 

فقط في الكويت يعتمد الإنجاز عن الشخص الذي قام فيه .. وليس على قيمة الإنجاز الفعلية .

 

 

 

 

أقرا المزيد

ابداعات وإنجازات … مسروقة

مارس 18

إبداعات وإنجازات …. مسروقة

 

 

الابداع .. هو القدرة على تكوين و انشاء شيء جديد ، أو دمج الآراء القديمة أو الجديدة في صورة جديدة ، أو استعمال الخيال لتطوير و تكييف الآراء حتى تشبع الحاجيات بطريقة جديدة أو عمل شيء جديد ملموس أو غير ملموس بطريقة أو أخرى. حلو الكلام ؟ حلو ؟

لم أعد أتحمل كثرة كلمة الابداع في مجتمعنا .. أصبحت تطلق على أي شي جديد سواء هذا الشيء تافه أو عديم الفائدة .. والمصيبة الاكبر .. أصبحت هذه الكلمة تطلق على الاشياء العادية أو الروتينية .. على سبيل المثال شخص افتتح مطعما يقدم وجبات عادية جدا .. و ( مكررة ) بدأ الناس يطلقون عليه لقب مبدع .. أين الأبداع في الموضوع ؟ هل هو من صنع الجبن ؟ لا .. هل هو من عجن الطحين ؟ ايضا .. لا .. وبالتأكيد هو لم يفرم اللحم .. كل ما في الامر افتتح مطعما فقط واحضر المواد جاهزة .. بل حتى لو فرم اللحم وعجن الطحين وصنع الجبن .. لا يعد ذلك ابداعا أصلا .. لانها طرق روتينية لصناعة الطعام ولا تعتبر ابداعا ..دعونا من الطعام الآن ولنتوجه الى الانجازات التي نفخر فيها ..

 تقليد منتجات وأفكار الغير .. سواء ادبية أو فنية أو حتى صناعية لا تعتبر انجاز .. وبالتأكيد لا تعتبر ابداع هي مجرد سرقة للافكار واعادة صياغة الجمل و ” تكويت ” الاحداث أو المواد لجعلها تتناسب مع المجمتع وبذلك يتوهم الجهلاء بأنها ابداع .. هذا المصطلح اصبح مستهلكا جدا وفقد قيمته .. اصبح كل من ( هب و دب ) يطلق عليه لقب مبدع . . تعدى الامر ذلك بل ان حتى من يقوم بجمع مقاطع الفيديو ووضعها في حساب معين في مواقع التواصل الاجتماعي مبدعا .. وكعادة شعبنا يقومون بعملية الترفيع لهم ومن ثمة يقولون ” لا تجعلوا من الحمقى مشاهير ” .. بصراحة لا اعلم من هو الاحمق والمغفل الحقيقي .

مشكلتنا الاساسية هي عدم استخدام المصطلحات الصحيحة لمن يستحقها .. لاعب رياضي له انجازات .. لا يعتبر مبدع هو فقط لاعب متفوق ذو انجازات. وبكل تأكيد يعتبر شخص ناجح ومؤثر بسبب انجازاته في مجاله ..

شخص اقتبس أفكار لمنتج معين واعاد انتاجة  ليتماشى مع بيئتة .. لايعتبر مبدع ..

وكذلك من يسرق قصص ومقالات ادبية ويعيد صياغتها لايعتبر مبدع ..

 

كثيرا في بلدنا المبدعون ,, وقليل منهم المعرفون .. وللاسف لا ينشهر منهم إلا أصحاب الابداعات والانجازات … المسروقة

 

لذلك حينما تود أن تكون مبدع حاول قدر المستطاع ان تقوم بعمل شيء جديد .. تصوير مشهد مألوف بطريقة غير مألوفة.. فكر ابحث حاول أن تقوم بشي جديد لا تقوم بنسخ وتقليد الغير .. عندها تكون مبدع بكل فخر ..

 

” تغريدة “

سرقة افكار وابداعات الغير واعادة صياغتها وتوظيفها لتناسب المجمتع لا تعتبر ابداع .. وإنما سرقة بس بطريقة كشخة شوي .

أقرا المزيد

مواقع التواصل الاجتماعي وتأثيرها في حياتنا

أبريل 05

IMG_5605

 

 

أعداد وتحقيق : مشعل العازمي

 

مواقع وبرامج التواصل الاجتماعية أصبحت جزء لا يتجزأ من واقعنا الحالي .. أصبح الجميع من مختلف الاعمار يشاركون في هذه المواقع وبل أكثر من ذلك .. البعض يستخدمها لأغراض التجارة والآخر للتسلية ومنهم من يستخدمها للترويج عن فكر أو رأي معين ..  برامج التواصل لها العديد من المزايا وكذلك العديد من العيوب .. تواصلت مع العديد من مستخدمين برامج التواصل المختلفة وسألتهم عدة اسئلة لمعرفه طبيعة مواقع وبرامج التواصل الاجتماعي  من منظور بعض مستخدميها .. وحرصت كل الحرص على أن يكون المستخدمين مختلفين في التواجهات والاعمار وكذلك الميول والتوجهات من بين اسماء حقيقية واسماء مستعارة وأيضا في عدد المتابعين والطرح حتى يتسنى تنوع الاجوبة لكل سؤال ..

 

طرحت عده اسألة عن برامج التواصل الاجتماعي ومنها سؤال عن ما إذا كان هناك الفرق كبير بين الحياة قبل مواقع التواصل وبعدها  .. فكانت الاجابات متنوعة فالمغرد حمد العليوه قال ” الفرق كبير فلقد ساعدت بسرعة انتشار الاخبار مما شكلت تهديداً للصحف الورقيه ” بينما المغرد بوديج يقول ” نعم هناك فرق كبير أصبح الناس يلجئون إلى مواقع التواصل الإجتماعي والإعتماد الكلي سواء للأخبار أو للشراء عن طريق التويتر أو الإنستغرام أو السناب شات لذا أصبح له أهمية في حياتنا  ” في حين المغرد علي الذايدي يقول ” اكيد هناك فرق.اصبح الناس يتواصلون عبر وسائل التواصل الاجتماعي اكثر من محيطه الخاص كالدوانية او بيت العائلة ” ومن رأي المغرد علي الشدوخي أن ” نعم زيادة بالخبره بالتعامل مع الناس والتعارف على اراء وشخصيات وافكار مختلفه ، يأثر على تعاملك خارج مواقع التواصل بشكل ايجابي”

 

وعندما سألت هل تعتقد أن السلبيات في المجتمع زادت بعد انتشار مواقع وبرامج التواصل الاجتماعي ؟

 

كانت الاجوبة مختلفة من مغرد إلى آخر فالمغرد محمد الراشد قال ” ماقدر اقول انها زادت او قلت كل حقبه زمنيه لها ظواهر سيئه بالنسبه لها .. هل هناك ظواهر جديده ظهرت اي نعم ” بينما قال المغرد محمد راشد البريكي ” لاشك ان هذا من الجوانب السلبية لبرامج التواصل الاجتماعية وذلك بسبب سوء الاستخدام من البعض لهذه البرامج وهي سلبيات موجودة سابقا بحدود ضيقة ولكن بدأت بالانتشار بالعلن . ” وقال المغرد محمد السمحان ” بالتأكيد زادت لإنتشار الظواهر السلبية بشكل اوضح واشمل لجميع فئات المجتمع العمرية ” ويرى المغرد د. طلال العرادي ” ، السلببات منتشرة بكثرة من قبل ولكن وسائل التواصل الاجتماعي ضخم وبالغ بوجودها ”

 

 

وفي السؤال عن ما اذا كانت مواقع التواصل الاجتماعي والهاشتاغات تحدث فرق في قضايا الرأي العام كانت الاجوبة متنوعة ومؤيدة في تأثير المواقع على الرأي العام فالمغرد مباحث قال ” نعم ، بعض حالات العلاج بالخارج تم التكفل بها وارسالها للعلاج عن طريق حملة من قبل مغردين ” والمغرد د. طلال العرادي قال ” نعم لها تأثير كبير ولها قدرة كبيرة للتأثير عالأشخاص وايصال الصوت للمسؤول ، مثال مساعدة الأسر المحتاجة ، وعندما تم طرد أبناء البدون تم عمل هاشتاق وتفاعل الكثير معهم وتم عمل فصول من معلمين متطوعين لتدريسهم ” بينما قال المغرد محمد راشد البريكي ” نعم وبقوة حيث استطاعت الهاشتاقات والبرامج ان تسقط حكومات وتحل مشكلات اجتماعية ونحن لاحظنا كثير من القضايا عندما تطرح في مواقع التواصل الاجتماعي تجد لها حلول سريعة ولا حصر لها . ويجيب المغرد بوديج عن هذا السؤال بقوله ” نعم مواقع التواصل الإجتماعي والهاشتاقات تحدث فرق قضايا الرأي العام منها السياسية ومنها الرياضية على سبيل المثال ” أما المغرد عايد النزال فيقول ” نعم . والأدله كثيره واهمها القضايا الإنسانيه الخاصه بمساعدات المحتاجين ”

 

وطرحنا سؤال آخر وهو هل تظن ان مواقع التواصل اظهرت وشهرت أشخاص لايستحقون الشهرة ؟

 

وكانت الاجابات جميعها متفقه حول ذلك  حيث قال المغرد حمد فالح العازمي ” نعم وبشده .. انتشرت اسماء كثيرة ذات طرح سطحي وافكار بذيئه منحرفه عن مجتمعنا ” وقال المغرد محمد الراشد ” اكيد الشهره في الوقت الحالي اصبحت سهله تقريبا كل ما تحتاجه تلفون و كاميرا و جرأه او قلة ادب او جمال او سخافه او استعراض او استهبال وغيرهم مجالات كثير .. لكن ما ننسى فيه ايضا الطرح النظيف و المفيد و ممتع و اللي دمه خفيف و غيرهم ” أما المغرد علي الذايدي فقد قال ” نعم اكيد. اشتهر اناس سطحيون ومهرجين بسبب مواقع التواصل الاجتماعي بسبب الجرأة احيانا او الوقاحة احيانا اخري ”

 

وانتقلنا إلى السؤال عن ما إذا كانت الشخصيات والاسماء في تويتر سواء الوهمية أو الحقيقية مطابقة لشخصياتهم بالحياة الواقعية جاوب المغرد علي الشدوخي بقوله  ” اي نعم كل ما يبدر من الشخص يكون في داخله، لكن الاختلاف بسهولة التعبير و وسائل التواصل تسهل للفرد التعبير والطرح ” والمغرد حمد العليوه قال ” لا،،لكل شخص امور لا يحبذ ان يخرجها للناس حفاظاً على خصوصيته ” بينما المغرد ماقو الكويتي يقول ” بعضهم يطابق وبعضهم غير مطابق ” في حين يرى المغرد عايد النزال ” لا ليس دائماً لأن بعض الأسماء الحقيقيه يتصنعون المثاليه وهم عكس ذلك بالإضافه للأسماء الوهميه أغلب الذين تعرفت عليهم بالواقع عكس ما يكتبون في تويتر ”

 

وبالسؤال عن ما إذا كان ما يحدث لك في مواقع التواصل يؤثر على علاقتك بالاشخاص الذين حولك ، سواء خبر سيء أو نقاش حاد مع أحدهم جاوب المغرد محمد السمحان ” بالتاكيد يؤثر تاثير شديد فاغلب المحيطين بي يعتقدون بانني اعنيهم بالتغريدات ” اما المغرد د. طلال العرادي فقال ” غالبا أكون حيادي في هذه المواضيع و لم أتصادم مع أحد خارج مواقع التواصل ولم تتأثر علاقتي بأحد ” والمغرد محمد راشد البريكي قال ” ابدا والحمدلله ان افضل ان احول الموضوع لغشمرة على ان احوله لموضوع جدي يسبب في خصومة بيني وبين شخص عزيز لان بالنهاية هذا رأيه ونظرته وممكن ان يكون محق وانا مخطئ  ”

 

وفي السؤال عن ماهي أكثر السلبيات المنتشرة في مواقع التواصل من وجهة نظرك يقول المغرد ماقو الكويتي ” سلبيات طريقة التحدث و نشر الاشاعات و التشهير و السب و القذف .. و هناك امور اخرى كالتحريض على انشاء علاقات محرمة ” والمغرد مباحث يقول ” الفضائح ، الحسابات الاخباريه التي تسعى لنشر الخبر دون التأكد منه وبعضهم ينشر اخبار مغلوطه ، حقوق النشر معدومه ” ويقول المغرد حمد العليوه ان من تلك السلبيات هي” التدخل في حياة الاشخاص الخاصه ” أما المغرد بوديج يقول ” الفتن والعنصرية وشتم أعراض الناس ” والمغرد علي الشدوخي من رأيه أن ” انتشار شخصيات لا تستحق الشهره وما يخرج منها الا توافه الامور ”

 

وقمت بطرح سؤال هل تعتقد ان مواقع التواصل مضيعة للوقت فكانت الاجابات كالتالي المغرد محمد الراشد ” لا لانه يعتمد على نوع  متابعتك لشنو  ..حتى الضحك يعتبر فايده ” والمغرد علي الذايدي رأيه ” نعم هي مضيعة للوقت ان لم ينظم الشخص نفسه ولكن ما يتم الان هو هدر لوقت ثمين واهمال لامور مهمة بسبب وسائل التواصل الاجتماعي. ” والمغرد د. طلال العرادي يقول ” اذا تابعت أشخاص تافهه نعم يصبح مضيعة للوقت ولكن بالأساس فيها فوائد عديدة وتواصل مع أشخاص نحبهم ونعزهم ”

 

 

 

 

 

 

وفي سؤال المغردين عن ما الذي استفادوه من مواقع التواصل على المستوى الشخصي قال المغرد محمد السمحان ” علاقات شبابية جديدة وبعض الدعايات لسلع تخصني او تخص اصدقائي ” ويقول المغرد حمد العليوه ” التعرف على تجارب الناس واصبحت عملية جمع المعلومات عن اي شيء يفيد حياتك اسهل ” ومن رأي المغرد بوديج ” تكوين صداقات والإختلاط بالعالم الخارجي وكذلك كسب المعلومات المفيدة والنصائح ” بينما يقول المغرد حمد فالح العازمي” استفيد التسليه وايضا كثيراً لا اشعر بمضي الوقت اذا استخدمت البرامج ” ويرى المغرد على الشدوخي أن ” حرية التعبير وايصال الفكر بشكل اسهل ، واستيعاب افكار واراء الاشخاص حتى وان كانت ضد تفكيري ” ويقول المغرد محمد الراشد يقول ” كسبت معارف و صداقات و استفدت معلومات ..طرق حوار جديده ” بينما يقول المغرد محمد راشد البريكي ” استفدت الكثير من الاشياء التي لاتحصى وخير ما استفدت منه هو انني تعرف على اشخاص رائعين اثروا في حياتي . ” اما المغرد مباحث فيقول ” معرفة تفكير البعض من خلال قراءتهم لاخبار او مواقف تحدث او حدثت ”

 

 

وبعرض هذه الاسئلة والاجابة عليها من مختلف انواع المغردين في مواقع التواصل الاجتماعي يتبين لنا اختلاف توجهات المغردين في مختلف الاجابات وكذلك تبين لنا ان مواقع التواصل تختلف من منظور شخص لآخر ففي المجمل يجد الاشخاص المواقع مفيدة أكثر منها غير مفيدة تحت شروط معينة وفي النهاية تلك المواقع نستطيع أن نجعلها مسخرة لنا وتنفعنا أو نستخدمها بطرق أخرى تضرنا .. وهذا يعود على المراقبة الذاتية للنفس وكذلك من هم تحت وليتك .

 

 

 

 

 

 

 

 

المغردين الذين تم عمل التقرير الصحفي معهم وأسمائهم حتى لا يختلط على القاريء تشابه الاسماء

 

 

 

حمد العليوة @HAMADDDDDDD

عايد النزال @alnazal  

بوديج @bo_deeech

 حمد فالح العازمي @els3b

علي الذايدي @alialthaidy1  

علي الشدوخي @shedox89

ماقو الكويتي @Magoo_Q8 

محمد الراشد – @Cui_Alrashed  

د.طلال العرادي @DrAlAradi

محمد راشد البريكي @albraiky 

مباحث @ Mba7th

محمد السمحان @MOH_3500

 

 

 

كل الشكر لهم .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أقرا المزيد

الدراما المحلية … لي متى ؟

نوفمبر 23

12316861951931359250rg1024_cartoon_tv.svg.hi

 

 

كثير منا أصبح لا يشاهد الاعمال والمسلسلات المحلية سواء في شهر رمضان أو غير رمضان.. والاجابة المعتادة من المشاهد .. هذه المسلسلات تجلب الكآبة والحزن وإنها أعمال لا تمثل واقعنا المحافظ .

 

أنا لن أتكلم عن أخلاق الممثلين.. لأنني لست ولي على أحد منهم فإن وجد منهم السيء فبكل تأكيد سنجد منهم الجيد فلو خليت خربت … ولن أتكلم عن اللهجات والمفردات الدخيلة .. ولن أتحدث أيضا عن الاماكن التي يتم التصوير فيها أو المفارقات الغريبة في السياق الدرامي ..

 

سأتحدث عن شي واحد فقط .. الا وهو النص الدرامي ..

نفتقد في مسلسلاتنا المحلية للنص الدرامي الجميل السلس الغير معقد, فلقد كثرت في مسلسلات الظواهر السلبية التي تكاد تكون شبه معدومة في المجمتع … فيتم تضخيمها في سياق هذا العمل الدرامي بحجة انها موجودة في المجتمع وبالتالي ستكبر بين اوساط المراهقين المتابعين لذلك العمل الدرامي بأنها أشياء تحدث بشكل عادي ومنتشرة بالمجتمع فيقومون بعمل هذا الفعل خصوصا ممن يغيب عنهم مراقبة الاهل.

 

نحن لسنا بحاجة إلى وجود أعمال مكررة .. سبق وأن شاهدت مسلسل احداثه تابعتها في فيلم مصري وفيلم هندي وحتى المسلسل الكارتوني ماجد, والاعمال عندنا إن لم تكون مكررة تكون مكررة بطريقة مقززة .. وطريقة النص الدرامي منذ بداية المسلسل وحتى نهايته مليء بالمشاهد الوقحة والحقيرة التي من المستحيل أن تجعل الاطفال يتابعون اي من هذه المسلسلات الدرامية ..

هنا نستطيع أن نتساءل .. منذ متى لم يتم عمل مسلسل تربوي للاطفال ؟ كان آخر عمل هو مسلسل أبناء الغد .. وبعده لم يتم عمل أي مسلسل تثقيفي للأطفال .. أعمالنا تدور جميع أحداثها إما في مقهى أو مستشفى.

 

نحن بحاجة إلى هزة قوية في النصوص الدرامية .. بحاجة إلى نفضة قوية من كتاب النصوص في العمل الدرامي .. فالكويت رائدة في مجال الدراما .. ولله الحمد يوجد الكثير من الكتاب والمبدعين في الكويت .. لا يوجد أبدا ما يمنع أن يتم تحويل الروايات إلى أعمال تلفزيونية .. بشرط أن تكون رواية راقية وذات مستوى عالي في السياق الدرامي بدون خدش لحياء المشاهد كما يحدث مع بعض المسلسلات الحالية.

 

قبل فترة تم عمل مقابلة إذاعية مع فنانة من الزمن الجميل وهي الفنانة المعتزلة رجاء محمد .. وفي المقابلة قالت جملة جعلتني أفكر .. فعلا هذا هو ما يجب أن يحدث من خلال وجود الظواهر السلبية ..

قالت الفنانة المعتزلة رجاء محمد (( إحنا تحكمنا عادات وتقاليد .. حتى لو فيه عيوب مجتمعنا .. لازم نغطي عليه ))

وتحليلي البسيط لكلام الفنانة المعتزلة العفوي هو أن نغطى على عيوب مجتمعنا كي لا تتفشى الظواهر السلبية وتصبح مألوفة وشيء عادي مع الوقت .

 

وفي النهاية الخيار لنا في ما نشاهد .. قد يختلف معنا البعض وقد يتفق الاخرين, ولكننا نتمنى الافضل لأعمالنا الدرامية المحلية .. فهي بالنهاية تنتج في الكويت لذلك هي محسوبة علينا .

 

أقرا المزيد

الاعلام التفاعلي ودوره في إبراز ثقافة المجتمع

مايو 05

Social Media Logotype Background

 

 

الاعلام التفاعلي او الانتراكتف ميديا هو الاعلام الذي يعتمد على التفاعل بين مصدر المعلومة المدخلة والمتلقين لها .. وكتوضيح شامل له مواقع الانترنت وبرامج التواصل تعبتر من اهم أبرز انواع الاعلام التفاعلي .

 

هل الاعلام التفاعلي سلبي أم إيجابي ؟

بكل تأكيد الاعلام التفاعلي لا يمكن وصفه بالسلبي او الايجابي لأنه يعتمد على طريقة استخدامك له فإن كنت ممن يبحث عن الامور السلبية .. ستجدها بوفره .. وكذلك بالنسبة للامور الايجابية .. الاعتماد الاول والاخير يعود للمستخدم نفسه

 

رأينا وشاهدنا الكثير والكثير في مواقع التواصل الاجتماعي من حالات انسانية تم الاهتمام فيها وايصال صوتها للمسئولين بسرعة أكثر من وسائل الاعلام التقليدية التي من الممكن أن تتأخر أو قد لا تذكر بسبب عدم توافقها مع اهداف الجريدة أو القناة التقليدية .. سرعة الاعلام التفاعلي ووصول المعلومات فيه الى جهات الاختصاص جعله نوعا ما أكثر مصداقية من انواع الاعلام الاخرى .

 

الاشاعات في الاعلام التفاعلي كثيرة جدا وأكثر من مرة ( نركب باص تلك الاشاعات ) والاهم ان تلك الاشاعات سرعان ما تختفي وتظهر الحقيقة مما يميز الاعلام التفاعلي عن غيره ..

منذ أن بدأت بالدخول والتواصل في الاعلام التفاعلي اطلعت على العديد من ثقافات المجتمعات التي حولنا وطرق معيشتهم وهمومهم و المواضيع التي تشغل الشارع في ذلك المجتمع كل يوم .. تختلف تماما عن طرق ما يقال في وسائل الاعلام التقليدية .

الاعلام التفاعلي يعكس قدرة وطاقات الشباب ومدى ثقافتهم العامة والقدرة الفعليه على تقديم الخدمات الثقافية والمعلوماتيه والترفيهيه للمجمتع من خلال الطرح المقدم .. في احدى المجتمعات تجد مشاهير الاعلام التفاعلي يعكس تقدم وتطور بلده من خلال مواضيع يطرحها في صفحته وثقافة مجتمعة .. بل وتجد مشاهير تلك الدولة يحملون نفس الفكر والمنهج .. ومن هنا تكتشف أن تلك الامور عكست واقع تلك المجتمع .. بينما في دوله اخرى تجد مشاهيرها سطحيين وسخيفين ولا يهتمون الا بتوافه الامور التي لا تضيف الجديد للمتابع تعكس واقع ذلك المجتمع .. وتتسائل .. اذا كانوا هؤلاء هم مشاهير ذلك المجتمع فكيف يكون باقي افراد المجتمع ؟

مجتمعنا وحماية ونشر ثقافتنا في الاعلام التفاعلي يعتمد اعتماد كلي علينا نحن كأفراد ومتابعين ومشاركين فيه .. نحن من يقوم بإبرازها في مختلف المجالات .. فمن غير المعقول ان ينشهر شخص مهمته الضحك والاستهزاء بالاخرين في المجتمع بينما يوجد في نفس المجتمع شخص حصل على بطولات دوليه في مجال الاختراعات أو الرياضة ولم يعلم عنه أحد ..

 

ناهيك طبعا عن عدد المتابعين لفتاه وظيفتها ( الاكل في المطاعم وحضور الإيفنتات ) الذي يتساوى مع عدد ممثلة اجنبية مشهورة حصلت على جائزة الاوسكار لدورها في تمثيل احد اشهر روايات الادب العالمي .. بس شنسوي .. الاجانب مايستحون يشترون متابعين …

 

دمتم بود  

أقرا المزيد